حملة تطعيم كورونا في جامعة إربد الأهلية

تم نشره الخميس 10 حزيران / يونيو 2021 02:40 مساءً
حملة تطعيم كورونا في جامعة إربد الأهلية

المدينة نيوز :- بدأ صباح يوم أمس الأربعاء 9/6/2021 في قاعة كافتريا جامعة إربد الأهلية استقبال الأكاديميين والإداريين وطلبة كليات الجامعة وطلبة المراحل السرسرية في كلية التمريض لتلقي المطاعيم الخاصة بفيروس كورونا المسجلين من خلال منصة وزارة الصحة.

وقام الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة بجولة قام خلالها بتفقد مركز التطعيم والاطلاع على سير الإجراءات والترتيبات، وآلية التطعيم، وتطبيق إجراءات السلامة العامة في المركز واستقبال العاملين في الجامعة، وقال بأن جامعة إربد كغيرها من الجامعات الأردنية بذلت كافة جهودها في إنجاح هذه الحملة الوطنية والتي جاءت تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، وبأن جامعة إربد الأهلية هي جزء من مؤسسات الدولة التي تقوم بدورها في النهوض بالوطن والارتقاء به، وأضاف بأن افتتاح هذا المركز في جامعة إربد، وبوجود كوادر من طلبة كلية التمريض والذين تم تدريبهم مسبقاً في عملية اعطاء اللقاح من شانة تسهيل عملية أخذ اللقاح وزيادة الأعداد تمهيداً لتهيئة الظروف للوصول إلى وضع صحي آمن يسمح بعودة الطلبة إلى الحرم الجامعي وعودة الحياة إلى طبيعتها والحفاظ على صحة المواطنين بكافة شرائحهم.
وبنهاية الجولة قدم الدكتور الخصاونة الشكر والتقدير للكوادر الصحية من فريق وزارة الصحة وطلبة كلية التمريض في الجامعة وللكوادر التدريسية والإدارية لما بذلوه من قصارى جهودهم في إنجاح الحملة الوطنية لتلقي المطعوم.
وقام مدير مديرية صحة محافظة إربد، الدكتور رياض الشياب، بزيارة لمركز التطعيم في الجامعة ولقاء عطوفة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور بمكتبه، حيث شرح للحضور لمجموع الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا على مستوى محافظة إربد، واعتبر الشياب أن نسبة الإقبال على اللقاح في محافظة إربد جيدة قياساً مع العدد الإجمالي لمن تلقوا اللقاح لمرة واحدة أو لمرتين على مستوى المملكة، ودعا الجميع إلى أهمية أخذ المطعوم للجرعيتن حتى تعود الحياة الصحية لطبيعتها، والحياة الدراسية والأكاديمية الى التعليم الوجاهي، وأشاد بما لمسه من اهتمام جامعة إربد الأهلية الجاد في الحصول على المطاعيم، والجهود التي تبذلها في تنفيذ أوامر الدفاع، والتعاون القائم بين مديرية الصحة مع الجامعة في التدريب والتنسيق للقضاء على وباء كورونا.
وأكد مدير المركز الصحي في الجامعة الدكتور صبري المومني بأن الجامعة وجميع كوادرها الطبية والتمريضية، قد قامت بالعديد من الإجراءات التنفيذية والتجهيزات الطبية المطلوبة والتي من أهمها تجهيز صالة الكافتريا كونها مكان واسع ويحقق شروط السلامة العامة من التباعد الجسدي ويتوفر فيه أماكن للانتظار والخصوصية، بالإضافة إلى تدريب طلبة المراحل السريرية في كلية التمريض لإعطاء المطعوم.